هذه قصتي

Other Language

هل أدركت قدر أمك ؟؟؟ ... قصة واقعية

عرض القصص

هل أدركت قدر أمك ؟؟؟ ... قصة واقعية
2728 زائر
23-02-2010 05:40
محب للدين

منذ صغره
وهو دائم الاعتراض
ودائم العصبية على أمه
كثيراً ما أخطأ في حقها
بصوته المرتفع
أو بلفظ ضايقها
أو بفعل غير صحيح
كثيرا ما اشتكته لأخوته الكبار
وعندما يعاقبونه
ويبكي
هي من تذهب له باكية لتخفف عنه
على الرغم أنه هو من أخطأ في حقها ؟!
فأي قلب هذا
وأي رحمة تلك ؟
كان قلبه قاسياً في كثير من الأحيان
ولكن جاءت اللحظة
التي انقلب كل شيء في حياته
استيقظ على صوت أمه وهي تتألم تألماً غير عادي !
ما هذا ... لم أراكِ يا أمي تتألمين بهذه الدرجة من قبل
أخذ اخوته أمه إلى المستشفى
وهنا عرف أنها الآن في حالة فشل كبدي تام
وفشل كلوي
ولم يتبق في حياتها إلا أيام .. إلا أن يشاء الله
وقد تكون ساعات

خرج تائهاً في الشوارع
لأكثر من ثلاث ساعات يمشي بلا هدف معين يصل إليه
ماذا أفعل؟؟
أمي ستتركني بمفردي!
إلى من تتركني ؟
لا يا أمي لا تتركيني
لااااااا .... باللهِ عليك لا تتركيني

فلم يجد أمامه سوى مسجد وكان باقي على صلاة الفجر
حوالي ساعة أو نصف ساعة
فدخل وصلى
ودعى لأمه التي - بصدق - أحبها أكثر من أي شئ في دنياه
ولكن هكذا حال القلب عندما يقسوا
وعاد لأمه

حالتها تتدهور يوماً بعد يوم
حتى قال الطبيب لأخيه الأكبر
خذها إلى البيت
فما عاد بيدنا شيء نفعله
وبالفعل عادت للبيت

وعندما دخل عليها
قالت أخته لأمه "سامحي ابنك يا ماما على أي زعل زعلهولك"
ردت الأم ...
هو عمل حاجة يا بنتي دا ابني
ربنا يكرمك يا ابني دنيا وآخره وييسرلك أمورك
يا الله .. أبعد كل هذا؟؟
لالا
انك لستِ امرأه عادية
نعم هي كذلك
إنها الأم
فلم يجد أمامه الا ان يطلق صرخة وينحني على قدمها ليقبلها
وباللهِ ما ذاق في حياته لحظه خير من تلك التي كان يقبل فيها قدم أمه وهي على فراش الموت
وجاء اليوم الذي توقعناه
والأم تحتضر
والأخ منهار
لا يعرف ماذا يفعل بعد رحيل أمه
وما صبَّره على تلك اللحظة .. إلا حسن خاتمة الأم
فعلى الرغم من كونها في غيبوبة تامة
لم تدرك في آخر لحظاتها شيء
إلا لا إله الا الله والصلاة
كيف لا
وهي طيلة عشرون عاماً لم تفوت فرضاً في مسجد إلا مضطرة

لم تكن على علم شرعي
ولم تدرس أي علم
وإنما هي الفطرة الطيبة
والقلب الطيب
وهنا
جاء الخبر
وماتت الأم

خرج الأخ على أقرب رصيف أمام بيتهم يتألم من البكاء
والله أحبك يا أمي
والله أحبك أكثر من نفسي
والله أحبك

وعندما خرجت الجنازة
ووضعوها في الاسعاف
رفضوا دخوله معها
ولكنه أصر
ودخل في عربة الاسعاف
وفي المسجد
كان طيلة الوقت جالساً بجانب أمه
التي بحق - كانت كل حياته -
وعندما ذهبوا إلى المقابر
يا الله
ما هذا العدد
الشارع مسدود
من كثرة العدد
من تلك الشخصية
التي حضر لها كل تلك الأعداد للصلاة عليها؟؟
والله لم تكن شخصية مشهورة
وإنما هو العمل
وحب الناس

هنا
هموا بانزالها إلى قبرها
ولم يدرِ صاحبنا ماذا يفعل
كاد يقفز بداخل القبر
لولا أن منعه الناس

عاد إلى بيته
ليقاسي فراق أعز عزيز وأغلى غالٍ على قلبه
وعندها فقط
أدرك حقا
قيمة " الأم"
أدرك أن الأخت والأخ والأهل جميعاً شيء
والأم شيء آخر

والله الذي لا اله غيره
لن تجد أحد يحبك مثلما تحبك أمك

كان هذا الفتى
أمامه فقط
أسبوع على امتحانات الثانوية العامة
ولم يفتح كتاباً
وكان سيدخلها فقط لمجرد إرضاء الأهل
وكان كل همه
(( التمثيل المشرف ))
دخل الامتحان الأول
سبحان الله
انا لم أذاكر من ذلك الكتاب سوى تلك الصفحة
يا الله
ما أرحمك

دخل الثاني
كذلك

الثالث
كذلك

الرابع
كذلك

قال ما هذا
من المؤكد أن هناك شيء خطأ!!
رجع بذاكرته قليلاً
فلم يجد سوى... دعاء أمه وهي على فراش الموت !!!
نعم
هو الذي كان سببا في تيسير الله له
وعندما ظهرت النتيجة
وعلم أنه سيدخل الكلية التي طالما حلمت أمه بأن تراه فيها

تذكر أمه ودعا لها وها هو يكتب لكم قصته معها
والله الذي لا اله غيره
لن تدرك قيمة أمك
إلا بعد وفاتها
كلما سمعت قول الله
"فلولا إذا بلغت الحقوم ...."
استحضرت مشهد وفاة امي
وأجهشت في البكاء


أخي...أختي

أمك اليوم معك
قد تكون غداً سابقها إلى دار القرار
قد تسبقك هي
وهكذا الحياة

ولكن
دعنا نتفق
أنها الآن وقت قراءتك للقصة معك

غداً
قد لا تكون معك
فماذا قدمت لغدٍ أخي الحبيب ؟؟
هل أرضيت أمك؟
كم مرة قبلت يد أو قدم أمك طيلة حياتك ؟
والله لن تشعر بلذة ذلك الأمر إلا إن كدت أن تفقده
فاحرص أخي على بر أمك وأبيك
من قبل أن يأتي يوم
لن ينفعك ندمك

وأستحلفكم بالله أن تدعوا لأمي

   طباعة 
5 صوت

جديد قصص العائدون

جديد قصص العائدون
هل أنت أعمى؟ - العائدون إلى الله

.:.: عائـــد لله :.:.

:: ضع بصمتك ::

.:.: تعرف علينا :.:.

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟

احصائيات الموقع

جميع المواد : 2254
عدد التلاوات : 414
عدد المحاضرات : 0
عدد قصص العائدون : 75
عدد الفلاشات : 108
عدد التعليقات : 1199
عدد المشاركات : 54

شاهد بقلبك

.:.: قرآنك حياتك :.:.
 

محتوى المواد تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن آراء أصحاب الموقع والمواد معروضة للاستخدام الدعوي لا التجاري

حق الانتفاع لكل مسلم وجميع الحقوق محفوظة والتصميم خاص بالموقع