أنت في خطر1

Other Language

بحبك يارب

عرض المادة

بحبك يارب
335 زائر
16-02-2014 11:34
أبو يحيي

في حب الله نعود ... لنملأ بالحب القلوب ... ونسطر بالشوق السطور ... لعلنا ننال من الغفور ....عفواً ينير لنا القبور

ما أخبار حب الله في قلوبكم؟؟

موضوع اليوم ... لأصحاب الهمم العالية .... لأصحاب الشوق العالى ... لكل من يريد بحق أن يقدم برهان حب لله سبحانه وتعالى .... لكن الأول ... نتوقف مع هذه الآية .... علما بان فى الموضوع نقاط عمليه جدا لتحصيل محبة الله ..

انظر للآيه .. { وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللّهِ أَندَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللّهِ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَشَدُّ حُبّاً لِّلّهِ .... } البقرة165

:جاء في تفسير ابن جرير للآية في مضمون كلامه

أن المشركين يحبون آلهتهم كما يحب المؤمنين الله ... وجاء بعدها قوله تعالى : والذين آمنوا أشد حباً لله .. أي أن حب المؤمنين لله ... (( المؤمنين خلى بالك )) أشد من حب هؤلاء المشركين لآلهتهم

دعونا نشاهد سوياً أقوال المشركين فى تعبيرهم عن حبهم لآلهتهم ....

وَانطَلَقَ الْمَلَأُ مِنْهُمْ أَنِ امْشُوا وَاصْبِرُوا عَلَى آلِهَتِكُمْ إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ يُرَادُ ص6

قَالُوا مَن فَعَلَ هَذَا بِآلِهَتِنَا إِنَّهُ لَمِنَ الظَّالِمِينَ الأنبياء59

قَالُواْ أَجِئْتَنَا لِنَعْبُدَ اللّهَ وَحْدَهُ وَنَذَرَ مَا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُنَا فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ الأعراف70

قَالُواْ يَا صَالِحُ قَدْ كُنتَ فِينَا مَرْجُوّاً قَبْلَ هَـذَا أَتَنْهَانَا أَن نَّعْبُدَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا وَإِنَّنَا لَفِي شَكٍّ مِّمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ هود62

لن أطيل في ذكر الامثله

لكن وقفه مصارحة ... وقم بالرد على نفسك بصدق ؟؟؟

هل حبك لله وصل حتى لحب هؤلاء المشركين لآلهتهم ؟؟

هل صبرك فى طريق الحق الذي أنت عليه وصبرك على الأذى فيه والابتلاء ... كصبر هؤلاء ؟؟

هل يتقطع قلبك ألماً إذ انتهكت حُرمات دينك ؟؟؟ أم أصبح عادي ؟؟؟

ما شعورك وأغلب من فى الأرض لا يعبدون حبيبك ؟؟

ماذا فعلت .... لكي ترفع راية توحيد ربك فى الأرض ؟؟

أم أنت فقط ممن يسمع ... يتكلم .. يدعي الإلتزام يدعي اتباع النبي فقط؟

وأختم بسؤالين .... متى كانت آخر صلاة قيام ليل لك؟؟

حسناً سؤال أسهل ... متى كانت آخر مرة استخدمت فيها السواك ؟؟

----------------------

للأسف كلنا مقصرين ياشباب ... وانا لست من نوع من يقدم الداء على سبيل جلد النفس ...

ولكن إن شاء الله أنقل لكم أسباب عشرة من أسباب جلب محبة الله ...

1- تدبر القرآن
2- النوافل بعد الفرائض
3- دوام الذكر
4- إيثار محاب الله على محابك
5- معرفة الله بأسمائه وصفاته
6- التأمل فى نعم الله الظاهره والباطنه
7- انكسار القلب بين يديه
8- الخلوة مع الله فى ثلث الليل الآخر
9- مجالسة المحبين الصادقين
10- مباعدة وهجر كل سبب يحول بين القلب وبين الله

تطبيق الأسباب ليس يسيراً... لازم قضيه تفجير ينابيع حب الله فى قلبك تكون قضية حياتك .... تصبح همك الأساسي ....


ربنا يحبك ويرزقك الصدق والأخلاص


عذابه فـيــــــك عذب وبعده فيــــــــــك قـــرب
وأنت عندي كروحـــي بل أنت منهــــــــــا أحب
حسبـــــــي من الحب أني لمــا تحــــــبّ أحبّ
   طباعة 
0 صوت

روابط ذات صلة

روابط ذات صلة

المواد المتشابهة المادة التالية

جديد المواد

جديد المواد
عش حياتك لله - رسالة منك للعائدين
كثرة اللُّقَم تطرد النِّقَم - رسالة منك للعائدين
حتى لا ينسكب الحليب - رسالة منك للعائدين
لا تلف الحبل حول عنقك - رسالة منك للعائدين
قالوا عن النقاب - رسالة منك للعائدين

.:.: عائـــد لله :.:.

:: ضع بصمتك ::

.:.: تعرف علينا :.:.

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟

احصائيات الموقع

جميع المواد : 2254
عدد التلاوات : 414
عدد المحاضرات : 0
عدد قصص العائدون : 75
عدد الفلاشات : 108
عدد التعليقات : 1199
عدد المشاركات : 54

شاهد بقلبك

.:.: قرآنك حياتك :.:.
 

محتوى المواد تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن آراء أصحاب الموقع والمواد معروضة للاستخدام الدعوي لا التجاري

حق الانتفاع لكل مسلم وجميع الحقوق محفوظة والتصميم خاص بالموقع