هذه قصتي

Other Language

أحلى لحظات العمر - ويبدأ الطواف

عرض المادة

أحلى لحظات العمر - ويبدأ الطواف
405 زائر
02-03-2014 05:46
أبو يحيي

تبدأ من الحجر الأسود متابعًا لفعل النبي – صلى الله عليه وسلم – إن استطعت استلامه وتقبيله فافعل فهو يشهد يوم القيامة لمن استلمه بحق وإن لم تستطع فأشر إليه وقل : بسم الله , الله أكبر , و ابدأ في الطواف ...

و هنا لابد لنا من التوقف والتأمل فهذا حجر يشهد يوم القيامة لمن استلمه بحق ... وتجد الناس تتسابق لاستلامه أملاً في هذه الشهادة واتباعا لفعل النبي – صلى الله عليه وسلم –

فاعلم أن سمعك و بصرك وجلدك وكل شئ سيشهد على أفعالك يوم القيامة فكيف بالله عليك تعصي الله بعينيك وهو من أنعم عليك بها ، أتعصي الله بنعمه ؟؟!!

وكيف بالله عليك تعصي الله بعضو يشهد عليك ويفضحك بفعلك هذا يوم القيامة ؟؟ بل وكيف بالله عليك تعصي الله وهو ناظر إليك ؟؟!! كيف تختفي من خلقه لتعصيه وهو يراك سبحانه وتعالى ... بل ويسترك ويمهلك حتى تتوب وترجع ... سبحانه الودود الرحيم ...

الحجر الأسود جاء للأرض أبيض ناصع البياض وتحول للسواد بذنوب البشر ، فياترى قلبك أنت الآن الذي طالما شهد على ذنوبك وأفعالك ... ما لونه الآن ؟... أما آن الوقت لتتوب لله توبة نصوحًا .... الآن في بداية الطواف ... أعلنها توبة صادقة وعاهد الله ألا تعود للمعاصي أبدًا ... هيا طهر قلبك من حب المعاصي والذنوب وأعلنها عودة نصوحًا لله التواب ...

ويبدأ الطواف وأنت تتخيل أنك الآن تعبد الله كما تعبده الملائكة الطوافة حول بيت الله في السماء ... فياله من شرف وأنت في طوافك هذا تطوف لمدة ساعة أو ساعتين مثلاً بينما الملائكة في السماء لا ينقطعون عن العبادة ، بل والكعبة لا تخلوا أبداً من الطائفين إلا في وقت الصلاة ... فسبحان الله غني عنك وعن عبادتك ... فوالله ما أحوجنا نحن لعبادة الله ... وما أغناه سبحانه وتعالى عنا ... فاستشعر هذا المعنى : وقل يالله .. كل هؤلاء يعبدونك وأنا العبد المذنب العاصي جئت بيتك تائبا ... خاضعا ... ياالله عبيدك سواي كثير ... وليس لي رب سواك ... ليس لي ملجأ إلا إليك ... من يتوب علي إن لم تتوب علي ... من يغفر لي إن لم تغفر لي ... من يرحمني إن لم ترحمني ...يالله ... أرفع إليك يدًا طالما عصتك جاهلة ... يارب أرفع يدي طامعًا في كرمك وعفوك ورحمتك ... فاستجب دعائي واقبلني وألحقني بعبادك الصالحين .

الآن اخرج كل ما في قلبك وأنت تطوف ... سبعة أشواط كاملة ... كرر فيهن الدعاء ولا تنشغل بمن حولك ... ولا تنسى الإكثار من حمد الله أن وفقك لهذه العبادة ، والإكثار من الصلاة والسلام على رسول الله الذي جعله الله سببًا في هدايتنا إلى الإسلام ...

وأنصحك بإعداد ما ستدعوا به قبل البدء في الطواف فإن لم تفعل فأخرج ما في قلبك وناجي الله بما تريد فسبحانه جواد كريم ...

لا يعلم عظمة وجلال هذه اللحظات في الطواف إلا من ذاقها بحق ... فاللهم تابع لنا بين الحج والعمرة .

   طباعة 
0 صوت

سوانا , وليس , كثير , سواك , عبيدك , ربٌ , لنا

روابط ذات صلة

روابط ذات صلة

المواد المتشابهة المادة التالية

جديد المواد

جديد المواد
عش حياتك لله - رسالة منك للعائدين
كثرة اللُّقَم تطرد النِّقَم - رسالة منك للعائدين
حتى لا ينسكب الحليب - رسالة منك للعائدين
لا تلف الحبل حول عنقك - رسالة منك للعائدين
قالوا عن النقاب - رسالة منك للعائدين

.:.: عائـــد لله :.:.

:: ضع بصمتك ::

.:.: تعرف علينا :.:.

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟

احصائيات الموقع

جميع المواد : 2254
عدد التلاوات : 414
عدد المحاضرات : 0
عدد قصص العائدون : 75
عدد الفلاشات : 108
عدد التعليقات : 1199
عدد المشاركات : 54

شاهد بقلبك

.:.: قرآنك حياتك :.:.
 

محتوى المواد تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن آراء أصحاب الموقع والمواد معروضة للاستخدام الدعوي لا التجاري

حق الانتفاع لكل مسلم وجميع الحقوق محفوظة والتصميم خاص بالموقع